وجاء التحرك بعد أن حظرت سلطات مجلس النواب أيضا البريد الإلكتروني لـ"ياهو" بسبب مخاوف من البرامج التي تخترق الأجهزة وتعطلها مع المطالبة بفدى.
وفرض هذان الإجراءان اللذان عرقلا بعض الاتصالات الداخلية في مجلس النواب خلال الأسبوعين الماضيين، ولا يزالان ساريان، وقالت مصادر إنها لا تعتقد أنهما مرتبطان.
وواجهت الأجهزة المتصلة بالإنترنت في مجلس النواب حجبا منعها من الوصول لموقع "أب سبوت دوت كوم"، حيث تستضيف "غوغل" عددا من التطبيقات المصممة خصيصا بعد أن أخطر مكتب التحقيقات الاتحادي الكونغرس باحتمال وجود ثغرة أمنية.
وقال أحد المصادر، وهو موظف بمجلس النواب على معرفة مباشرة بالوضع: "بدأنا حجب الموقع يوم الثالث من مايو استجابة لمؤشرات بأن الموقع ربما لا يزال يستضيف فيروس زرع هناك منذ يونيو 2015".
وذكر متحدث باسم "غوغل" أن الشركة تحقق في تقارير عن القيود وستعمل مع جلس النواب لحل أي قضية، فيما لم يرد مكتب التحقيقات الاتحادي على طلبات للتعقيب.


المصدر : سكاي نيوز عربية



.